تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/العمادات/عمادة الدراسات العليا/أخبار وفعاليات العمادة/الأخبار/جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تعلن عن فتح باب القبول لعدد من برامج الماجستير

 جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تعلن عن فتح باب القبول لعدد من برامج الماجستير

14/04/1439
تعلن جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلةً بعمادة الدراسات العليا عن افتتاح القبول في برامج ماجستير علوم التمريض وعلوم الحاسب والمعلومات وعلوم الإدارة والأعمال بالتعاون مع جامعة مدينة دبلن, بالإضافة إلى البرامج المحلية فهي برنامجي الدراسات الإسلامية واللغة العربية، ويبدأ التسجيل يوم الأحد13 ربيع الآخر  1439هـ الموافق 31 ديسمبر 2017 لمدة شهر من تاريخه.
و أوضحت عميدة الدراسات العليا الدكتورة مشاعل بنت محمد المفيريج بهذا الشأن أنه لابد من توفير فرص التعليم العالي للجميع في بيئة تعليمية مناسبة في ضوء السياسة التعليمية للمملكة، وذلك لبناء جيل متعلم قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات مستقبلاً، وانطلاقاً من حرص الجامعة لرفع جودة مخرجات التعليم ، وزيادة فاعلية البحث العلمي، وتشجيع الإبداع والابتكار، والارتقاء بمهارات وقدرات شاغلي الوظائف التعليمية فإن جهود وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي لمواكبة المستجدات لا تنضب حيث قامت الوكالة ممثلة في عمادة الدراسات العليا بخوض تجربة متميزة وفريدة على مستوى المنطقة بتقديم برامج دراسات عليا بشراكات خارجية تلبي مخرجاتها متطلبات المجتمع وتحافظ على قيمه، وتمكنت الجامعة ولله الحمد من عقد اتفاقية مع جامعة مدينة دبلن بإيرلندا DCU لتقديم برنامج ماجستير العلوم في إدارة الأعمال وذلك عام 2015/2016م وقد حصل هذا البرنامج على الاعتماد الأكاديمي AACSB من (هيئة تطوير كليات إدارة الأعمال) ونظراً لنجاح التجربة ارتأت الجامعة استقطاب برامج ماجستير العلوم في التمريض (تخصص: ممارسة العلوم التمريضية المتقدمة) وماجستير العلوم في علوم الحوسبة إضافة إلى إدارة الأعمال.
وأشارت المفيريج  إلى أن مثل هذه البرامج العالمية يحقق متطلبات المجتمع من توفير برامج متميزة تغني عن الابتعاث لمن لا تمكنها ظروفها من السفر للخارج.
 وقد أحدث نجاح هذه التجربة في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن نقلة نوعية في تقديم برامج الدراسات العليا داعمة بها استراتيجية الجامعة باكتساب المعرفة وتطبيقها من خلال التواصل الدولي وإدراج تلك المعرفة في المناهج الدراسية وذلك للارتقاء بمستوى الجامعة  والوصول بها إلى مصاف الجامعات العالمية.