تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 كلمة العميدة

 تضطلع مؤسسات التعليم العالي والجامعات على وجه خاص، بدور مجتمعي قيادي في دفع عجلة التنمية المستدامة ، فهي معنية بخدمة المجتمع وتلبية احتياجاته التنموية ، والتي تعد أساسا وظيفتها الثالثة بعد التدريس والبحث العلمي ،فنجد الجامعات تبني أهدافها وتضع خططها وتقيم انجازاتها تحقيقا لذلك الدور .
لهذا حظيت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر – ولله الحمد- بدعم لا محدود من معالي مديرة الجامعة د. هدى بنت محمد العميل النابع من قناعتها بأهمية إرساء التكامل بين مهام ووظائف الجامعة وتفعيل دورها في خدمة المجتمع وتنميته المستدامة بمفهومه الواسع .
فعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بحكم تسميتها وفلسفتها العالمية وانتمائها لأكبر جامعة نسائية في العالم هي الأكثر  التزاما واستهدافا للمجتمع عموما والمرأة بشكل خاص في تلمس حاجاتها وضرورة الايفاء بها ، حيث تقدم حزمة متنوعة من البرامج التدريبية والمشايع  المجتمعية المستدامة القائمة على شراكات محلية وعالمية ، في إطار عام من تبني مفهوم المسؤولية المجتمعية والالتزام بمعايير الجودة التنافسية , لتحقيق تطلعات العمادة بأن تكون منارة متميزة في خدمة المجتمع بإذن الله.

عميدة خدمة المجتمع والتعليم المستمر
د.آمال بنت محمد إبراهيم الهبدان

​​