تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/الإدارات/مدارس الجامعة/أخبار وأنشطة المدارس/الأخبار/برامج تعزيز الصحة المدرسية في مدارس جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

 برامج تعزيز الصحة المدرسية في مدارس جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

11/04/1438
 
قدّم قسم طب الأسرة والمجتمع بمستشفى الملك عبدالله الجامعي التابع لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن مشروع المدارس المعززة للصحة والمعتمد بشكل أساسي من خلال  تدريب الطالبات في جميع المراحل المدرسية من الروضة وحتى الثانوية على تحمل مسؤولية إدارة وتشغيل الأندية التابعة للبرنامج.
من جهتها أكدت أخصائية طب أسرة ومشرفة برامج تعزيز الصحة المدرسية  في مدارس جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة هدى بنت سعد المهنا أن إدارة الاشراف على المدارس تسعى لتذليل كافة العقبات لإنجاز هذا المشروع الهام من خلال تكليف عدد من المشرفات للإشراف والمتابعة، مؤكدة على أهمية  الصحة المدرسية على اعتبار أن فئة الطلاب ما بين 5 و 18 سنة تمثل شريحة كبيرة من السكان.
كما اشارت المهنا أن الأطفال في المراحل العمرية المدرسية يتميزون بتغيرات متلاحقة في مراحل النمو والتطور السريع، سواء من الناحية النفسية أو الاجتماعية، وقد تكون المدرسة أول بيئة يخرج اليها الطالب وأولى +خبراته في الحياة الجماعية خارج المنزل مما يعرضه للتنافس في اللعب والدراسة أو مخاطر عدة كالحوادث والأمراض المعدية، وبالتالي يجعلهم أكثر عرضة للمشاكل البدنية والنفسية مما يستلزم تهيئة الظروف المناسبة لنمو وتطور صحي كامل، مؤكدة أن تمتع الطالب بالصحة الجيدة عامل هام يساعده على التعلم واكتساب المعلومات والخبرات فالعقل السليم في الجسم السليم، فلا تعليم بلا صحة ولاصحة بلا تعليم .
وأفادت المهنا أن مكونات الصحة المدرسية حسب منظمة الصحة العالمية هي 8 مكونات والتي اعتمدت عليها المدارس في تكوين النوادي الصحية وهي التربية الصحية، والبيئة المدرسية، والتربية البدنية والترفيه، والاهتمام بصحة المجتمع المجاور، والاهتمام بصحة العاملين، والصحة النفسية، والتغذية وسلامة الغذاء، والخدمات الصحية، مبينة أنه تم تكوين لجنه للتغير السلوكي الصحي في المدرسة مكون أساسا من طالبات المدرسة اللاتي تم تدريبهن على إدارة المشاريع  من قبل قسم إدارة المشاريع بمستشفى الملك عبدالله الجامعي فتم تكوين النوادي الصحية  بمؤشرات نجاح تابع لكل نادي (11نادي) كما هو موضح في التخطيط:

new34.PNG 
 
 

كما تقدمت المهنا بالشكر للفريق  الذى قام بالإعداد والإشراف على تنفيذ هذه البرامج بقيادة المشرف على قسم طب الاسرة في مستشفى الملك عبد الله الجامعي الدكتور علي العمري، ومديرة إدارة الأشراف على  المدارس  بالجامعة الدكتورة مرفت بنت عبدالله بابعير على تعاونها و تبنيها لهذه البرامج، مثمنة الدعم اللامحدود من لدن معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل.