تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تختتم البرنامج الإثرائي الصيفي الرابع للمتفوقات

 جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تختتم البرنامج الإثرائي الصيفي الرابع للمتفوقات

06/11/1440
 برعاية كريمة من معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى اختتمت الجامعة ممثلة بوكالة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية اليوم الخميس الأول من ذو القعدة 1440هـ "البرنامج الإثرائي الصيفي الرابع للمتفوقات" والذي أُقيم خلال الفترة من 13 /10 /1440حتى30 /10 /1440هـ، بحضور وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية  الدكتورة فائزة بنت محمد الفائز، وعدد من القيادات، وذلك بهدف تعزيز قدرات الطالبات المشاركات و صقل مهاراتهن وفق احتياجاتهن وقدراتهن من خلال عدد من الدورات التدريبية و ورش العمل في مختلف المجالات التعليمية والتثقيفية، لتمكينهن من بناء علاقات اجتماعية إيجابية، وتنمية مهارات القيادة و التفكير الإبداعي لمساعدتهن على اكتشاف و تحفيز مواهبهن الإبداعية.
حيث استهدف البرنامج بالتنسيق مع إدارة التعليم بمدينة الرياض ما يقارب الـ 300 طالبة متفوقة من المرحلة الثانوية، والمرحلة الجامعية من خمس جامعات وهن: جامعة الأميرة نورة، جامعة الملك سعود، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، كما تم للمرة الأولى استقبال عدد من طالبات جامعة الطائف بناءً على الاتفاقية التعاونية بين جامعة الأميرة نورة وبين جامعة الطائف والتي هدفت إلى تفعيل علاقة التعاون العلمي و البحثي و تقديم الخدمات الفنية والاستشارية وإقامة الدورات العلمية والتدريبية. 
وفي هذا الصدد أوضحت وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية الدكتورة فائزة الفائز أن هذا البرنامج يمثل دور الجامعة نحو أجيال المستقبل لتعزيز مسؤوليتها المجتمعية والتعليمية ولتحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية، وذلك بمشاركة عدد من الجهات الخارجية التي عملت مع الجامعة على تقديم أكثر من 50 ورشة تدريبية في 17 مجال متنوع، مثل وزارة البيئة والمياه والزراعة، و المديرية العامة لمكافحة المخدرات، و مركز طب الأسنان (في شرق الرياض)، و جمعية خيرات، كما شارك في البرنامج ما يقارب الـ 78 عضو تعليمي وإداري من مختلف المجالات والتخصصات من منسوبات الجامعة ومن خارجها بالإضافة لمجموعة من طالبات الجامعة لاستقبال الطالبات المسجلات وإرشادهن. 
وقد اشتمل البرنامج على العديد من الورش الفنية لتزويد الطالبات بأساسيات بعض الفنون الحرفية مثل عجائن السيراميك، و الديكوباج، و النحت على الزجاج، و فن الطباعة على المنتج عن طريق (تقنية اللينو)، كما استفادت الطالبات من ورش صناعة الإكسسوار وصناعة السبح عن طريق أدوات بسيطة، إضافة إلى ورشة (تقنية النانو) التي ساعدتهن على معرفة أبجديات معالجة المادة على المقياس الذري والجزيئي. 
و ضم البرنامج دورات في تطوير الذات مثل دورة فن إدارة الأزمات، وفنون الكتابة الصحفية، وفن التعامل مع الضغوط الدراسية، وتنمية القدرات الابتكارية و المهارات المختلفة عن طريق ورشة صناعة الأثر الإيجابي، إضافةً إلى مهارات التعلم السريع وعبقرية التفكير، ومهارات التخطيط المهني، والشخصي التي تم تقديمها من خلال كلً من ورشة الإرشاد السياحي، و ورشة تدريبية تهدف إلى تفعيل اللغة العربية في مواقع التواصل الاجتماعية إضافة إلى معلومات مكثفة في مجال البحث العلمي ، كما تم تقديم دورة للتعريف بالتراث الثقافي المادي وغير المادي وذلك بالتعاون مع الجمعية السعودية للمحافظة على التراث، مع عرض بعض الأفلام الوثائقية الثقافية المتنوعة بهدف توسيع مدارك الطالبات.
بالإضافة إلى ذلك حرص البرنامج على تثقيف الطالبات صحياً بتقديم دورة الإسعافات الأولية حيث تم من خلالها التعرف على الإنعاش القلبي و الرئوي، ونقل المصاب، وأسباب الجروح، وفوائد الضماد، و أنواع النزيف والاختناق، والإسعاف الأولي للنزيف. 
ومن ضمن الورش التدريبية تم تقديم ورشة تعنى بإتيكيت الأعمال لإثراء الطالبات بالقواعد الحديثة وفنون التعاملات الراقية مع الجمهور، ولريادة الأعمال تم تقديم ورشة لتعريفهن بالخطوات الأساسية لتأسيس المشاريع المنزلية من خلال دورة (كيف تبدئين مشروعك من المنزل)، كما حصلت الطالبات على معلومات قيمة عن البستنة المنزلية، و أسس تصميم الأزياء.
وقد تضمنت فعاليات البرنامج الإثرائي زيارات داخلية لمركز المحاكاة وتنمية المهارات السريرية بهدف اطلاع الطالبات على أحدث التقنيات المتوفرة للمحاكاة الطبية والواقع الافتراضي، حيث تجولت الطالبات في المركز، والمرافق المحاكية للمستشفى كغرف العمليات والعناية المركزة والطوارئ، كما تم اطلاعهن على الدمى المحاكية للواقع والعديد من أجهزة الواقع الافتراضي المستخدمة في التخصصات الجراحية، كما تضمن البرنامج زيارات خارجية بالتعاون مع مركز الحوار الوطني لاستقبال الطالبات بهدف عمل جولة تعريفية لهن في المركز.
ومن ناحية أخرى تضمن التعاون المشترك بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن و وزارة البيئة والمياه والزراعة اتفاقية تعاون تثقيفي في مجال الثروة السمكية مع وكالة الثروة السمكية لدعم وتطوير النمط الاستهلاكي للمنتجات السمكية، والتي تم من خلالها تقديم ورشة تدريبية بعنوان (الاستزراع المائي) .
وبهدف تعزيز الوعي الغذائي الصحي تم تقديم ورشة عمل عن نمط الحياة الصحي للتحكم بالوزن  وتبني نمط حياة صحية تحد من انتشار السمنة والأمراض، ودورة عن الصحة واللياقة، كما تم التطبيق العملي من خلال ورشة تدريبية لإعداد تشكيلة متنوعة من المشروبات الصحية عن طريق ورشة بعنوان (تحدي السموذي).
ومن جانب آخر ضم البرنامج العديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية تمت ممارستها في المركز الرياضي الترفيهي، الذي يضم صالات رياضية متكاملة يشرف عليها مدربات مؤهلات لتقديم أنواع مختلفة من الرياضة مثل تمارين الإطالة، و تمارين المشي، و تمارين اللياقة ، و تمارين اليوقا بإشراف طبي مباشر .
ووفقاً لرؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى خلق مجتمع واعً بأهمية الحفاظ على أمن الوطن بمشاركة جميع افراد المجتمع، قُدمت التوعية للطالبات من خلال تزويدهن بمعلومات في كل من ورشة كلنا أمن و ورشة التوعية بإضرار المخدرات.
وحرصاً على نشر ثقافة التطوع تم تنظيم (مسابقة أفضل مبادرة خدمة مجتمعية) لطالبات المرحلة الثانوية لتنمية قدرة الطالبات على تصميم مقترح لمبادرة خدمة مجتمعية تطوعية.
كما حظيت الطالبات بدورة تدريبية لتصميم المعلومات المصورة وإنتاجها إضافة إلى ورشة تدريبية تتضمن صناعة الأفلام تم خلالها تقديم شرح واف عن طريقة صنع فيلم خلال 24 ساعة باستخدام أحدث البرامج في هذا المجال وذلك من خلال مناقشة المعالجة والرؤية الإخراجية حيث تم طرح العديد من الأفكار  المميزة بهدف التأهل لمسابقة أفضل فيلم على مستوى المخيم.
وفي ختام هذه الفعاليات تم إقامة حفل ختامي و معرض مصاحب يتضمن أركان لأعمال الطالبات المشاركات في المخيم الاثراء الصيفي لموهبة و البرنامج الإثرائي الصيفي للمتفوقات كما منحت المشاركات شهادة حضور ودروع تذكارية بالإضافة لشهادات الشكر  للمنظمات والمدربات.