قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الإلكترونية
English
حجم الخط
ألوان خاصة
تسجيل الدخول
مركز المحاكاة بجامعة الأميرة نورة ينفذ "فرضية طبية" لمريض مصاب بـ "كورونا"

نفذ مركز المحاكاة وتنمية المهارات السريرية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن اليوم , فرضية طبية محاكية للواقع لمصاب بفيروس كورونا COVID-19، وذلك لغرض إطلاق دورة تدريبية عن بعد تحت عنوان (Assessment & Management of COVID-19 Patient) والتي تستهدف الممارسين الصحيين بالدرجة الأولى والمهتمين بهذا المجال لمعرفة كيفية التعامل مع المصاب بالفيروس، وفق الخطط والتعليمات المقررة طبياً، وكان ذلك بمشاركة استشاريين وممرضين و مسعفين وأخصائي علاج تنفسي من منسوبي مستشفى الملك عبدالله الجامعي.
وبنيت محاور الدورة والفرضية على سيناريو محاكي للواقع باستخدام أحدث الدمى التي تحاكي حالة المريض وطريقة تعامل المسعفين مع هذه الحالة، وانتقالها إلى قسم الطوارئ التابع لمركز المحاكاة والتعامل مع الحالة طبيًا ووقائيًا ومن ثم انتقال الحالة لقسم العناية المركزة وآلية التعامل معها على ضوء الاحترازات الوقائية في مثل هذه الحالات تجنباً للإصابة بالعدوى وتقييمها عبر استشاريين مشاركين بالفرضية.
وفي هذا الشأن أوضح المدير التنفيذي لمركز المحاكاة وتنمية المهارات السريرية الدكتور معد بن فيصل الساعاتي أنهُ تنفيذا لقرار وزارة التعليم القاضي بتعليق الدراسة موقتًا، وتفعيل التعليم عن بعد، تم إعداد وتنفيذ هذه الدورة تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لضمان سلامة المتدربين والمهتمين بها.
وِأشار ساعاتي إلى أن هذه الدورة تعد مبادرة اجتماعية مجانية ساعية إلى تعزيز الجهود التوعوية لمواجهة فيروس كورونا وهادفة إلى إثراء المعرفة للممارس الصحي، كما يمكن لأي شخص متهم بهذا المجال الاستفادة منها بعد أن يتم تسجيلها من قبل الفريق المختص، حيث سيتم إتاحتها على موقع الأكاديمية الطبية الافتراضية.
يذكر أن مركز المحاكاة وتنمية المهارات السريرية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن يعد من أكبر مراكز المحاكاة في العالم، حيث يمكن له تطبيق كل الفرضيات المتوقعة باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات المتوفرة للمحاكاة الطبية والواقع الافتراضي.