قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الإلكترونية
English
حجم الخط
ألوان خاصة
تسجيل الدخول
جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بالتعاون مع مركز القيادة الإبداعية CCL تطلق المجموعة الثانية والثالثة من "أداة قياس 360 درجة" والموجه لقيادات الجامعة
أطلقت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بعمادة التطوير وتنمية المهارات بالتعاون مع مركز القيادة الإبداعية CCL المجموعة الثانية والثالثة من أداة قياس 360 درجة والموجه لقيادات الجامعة .حيث تم إطلاق المجموعة الاولى من أداة قياس 360 درجة في شهر نوفمبر 2017م ب (34) مشاركة. وتم خلال هذا الشهر اطلاق المجموعتين الثانية و الثالثة وبذلك يكون تطبيق الأداة 360 درجة على (100) من قيادات الجامعة بجميع فئاته (استراتيجي-اشرافي-تنفيذي).
وقد رحب الخبير فريدريك من مركز القيادة الإبداعي CCL بانضمام القيادات من المجموعة الثانية والثالثة لمشروع أداة قياس 360 درجة وأهميته في تنمية الفرد والمنظمة. وأوضح أن من أهم مزايا هذا النظام هو اعتماده على عدة مصادر للتقييم بحيث لا تكون عملية التقييم مقتصرة على الرؤساء فقط بل تشمل جميع المعنيين ويساعد على زيادة درجة الاحترافية في أداء المهام لينعكس ايجاباً على الأداء ويساعد القادة في المنظمة على معرفة نقاط القوة والاحتياج  لديهم والعمل على تنمية جوانب القوة.
وذكرت سعادة عميدة عمادة التطوير وتنمية المهارات الدكتورة مها بنت عبدالله السليمان أنه انطلاقا من رؤية جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وخطتها العشرية بتبني برامج تدريبية بشراكات مع مؤسسات عالمية معتمدة تضمن تطوير مهارات ومواهب القيادات والكوادر الإدارية، تعاونت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن مع مركز القيادة في تصميم وتنفيذ أداة قياس 360 درجة، ويعتبر مركز القيادة الإبداعية (CCL) أحد أفضل خمس منظمات في العالم في مجال القيادة. 
وأشارت السليمان أن أداة قياس360 درجة صمم خصيصاً لقيادات جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وفقاً لدليل الجدارات الخاص بقيادات الجامعة. وأن منهجية المركز في تطوير المهارات القيادية تبدأ أولاً بالقيام بتقييم عام لنقاط القوة والاحتياج لدى القيادي، مما يعطي له فرصة الحصول على أدق بيانات التغذية الراجعة بشمولية 360 درجة.، وبعد ذلك يقوم المدربين  باستخدام أدوات تقييم علم النفس المتطورة علمياً بتقديم التغذية الراجعة بطريقة تشكل بيئة تعليمية آمنة وسرية وذلك بهدف إجراء تغييرات سلوكية إيجابية على المدى البعيد.
من جانبها عبرت سعادة وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية الدكتورة فايزة بنت محمد الفايز عن سعادتها بالانضمام للبرنامج وأن هذا يساعد على تحديد المهارات اللازمة واكتسابها ووضع خطط التطوير على الصعيد الشخصي والتحضير للخطوات القادمة والفرص الجديدة، 
ويأتي هذا التعاون تحقيقاً للغايات الاستراتيجية لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن والمتمثلة في تطوير وتحسين جودة عمل الكوادر البشرية في الجامعة من خلال تقديم البرامج التدريبية ذات صلة بالشراكة مع منظمات عالمية معتمدة.

 
الأرشيف
News Title