قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الإلكترونية
English
حجم الخط
ألوان خاصة
تسجيل الدخول
تعاون معهد اللغة الإنجليزية مع مؤسسة نايل التعليمية

​​

وقع معهد اللغة الإنجليزية في جامعة الأميرة نورة اتفاقية مع نايل (معهد نورويتش لتعليم اللغة) لدعم وتسهيل تقديم برامج التطوير المهني لمتخصصين ومعلمي اللغة. تعد مؤسسة نايل التعليمية مركز امتياز رائد عالميًا يدير عادةً أكثر من 100 برنامج للتطوير المهني سنويًا في المملكة المتحدة وخارجها من خلال منصته التعليمية عبر الإنترنت NILE Online. يقع المقر الرئيسي لمؤسسة نايل في نورويتش في المملكة المتحدة وتعتبر واحدة من أكبر مقدمي الدورات التدريبية لمعلمي اللغة في المملكة المتحدة. تعنى المؤسسة بتقديم التدريب والتطوير من المؤهلات الأولية إلى برامج الماجستير وجهاً لوجه وعبر الإنترنت. تقدم نايل خدماتها للإدارة الاكاديمية والاستشارات والدورات لمعلمي اللغة الإنجليزية للمؤسسات والوزارات في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى برامجهم في نورويتش.

يجدر الذكر بأن الاتفاقية تعتبر تتويجا للعلاقة الوطيدة ما بين المؤسستين وعمق الشراكة الطويلة بينهم المبنية على تقديم العديد من الدورات التدريبية للمساعدة في تطويرأعضاء هيئة التدريس في المعهد تعزيزا لمهاراتهن و تطويرا لقدراتهن لضمان بقائهم على دراية بأحدث الممارسات العالمية في مجال تدريس اللغة الإنجليزية. قدمت هذه الدورات وجهاً لوجه وكذلك عن بعد وتم تصميم معظمها لتلبية احتياجات الأقسام المتعددة داخل معهد اللغة الإنجليزية مثل الإدارة في تعليم اللغة الإنجليزية والاختبارات وانشاء تقييمها و نظام الأداء الصفي.

واشارت عميدة معهد اللغة الإنجليزية، الدكتورة حصة أبا العلا، "يسعدنا التعاون مع نايل باختيارهم معهد اللغة الإنجليزية كوسيلة لتقديم برامجهم إلى المتخصصين في اللغة الإنجليزية في جميع أنحاء المملكة ، حيث سيستفيدون بشكل كبير من تدريبنا عبر الإنترنت. نتطلع إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك المثمر على المستويات كافة مع نايل ".

تأسس معهد اللغة الإنجليزية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وتم إطلاقه في 16/6/1439 هـ الموافق 4 مارس 2018. تتماشى أهداف المعهد مع رؤية 2030 والأهداف والغايات الإستراتيجية للجامعة من خلال تحسين عملية تدريس اللغة الإنجليزية لإعداد الطالبات وتأهيلهم للانضمام للجامعات الدولية المرموقة تواؤما مع احتياجات سوق العمل و تطوير مهارات الاتصال في اللغة الإنجليزية من خلال تطبيق أفضل الممارسات على الصعيدين المحلي والدولي. تماشيا مع الخطة الإستراتيجية لمعهد اللغة الإنجليزية لتأسيس هيئة تدريس ومركز تطوير مهني قوي، لتلبية المتطلبات المهنية المتزايدة لمعلمي اللغة الإنجليزية.