قائمة الجامعة
تسجيل الدخول
الخدمات الإلكترونية
English
حجم الخط
ألوان خاصة
تسجيل الدخول
تصريح وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن: أ.د. سعد بن سعيد الذيابي بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ (91)

​​ 

 تحتفي المملكة العربية السعودية وطناً ومواطناً بذكرى اليوم الوطني الـ (91) بما تحمله من صور لماض أسس لمستقبل أجيال نحو طريق المعرفة والبناء والنهضة التنموية الشاملة؛ ليترجم مشاعر الحب والولاء والوفاء لقائد مسيرتها وباني نهضتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ.

وبهذه المناسبة، قال وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن أ. د. سعد بن سعيد الذيابي: "لا شك بأن هذا اليوم، يمثل حدثاً تاريخياً مهماً للشعب السعودي الكريم، يعيد للأذهان العديد من المنجزات التاريخية والتنموية المتنوعة، والتطورات الحضارية المتسارعة التي شهدتها المملكة على المستويين المحلي والدولي، وفق رؤية طموحة مكنتها من التكيف مع التطورات وتجاوز التحديات العالمية والاقتصادية، وتكشف اعتمادات ميزانية الدولة خلال هذا العام 2021م عن قدرة المملكة على تحفيز النمو الاقتصادي وتطوير الخدمات ودعم القطاع الخاص، وتنفيذ البرامج والمشاريع التنموية، ورفع كفاءة منظومة الدعم والإعانات الاجتماعية، وكفاءة الإنفاق الحكومي، ومن ذلك قطاع التعليم الذي حظي بنحو 186 مليار سعودي، مايؤكد حرص المملكة على الارتقاء بمستوى التعليم بشكل عام، وتعزيز دور الجامعات في البحث العلمي بشكل خاص، الأمر الذي أثمر عن تصدر عشر جامعات سعودية قائمة التصنيف العالمي لهذا العام".

وأضاف "وفي وقت تتسارع فيه وتيرة الأحداث والصراعات السياسية والتحولات الاقتصادية العالمية، يشهد العالم العديد من الإنجازات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتنموية التي حققتها المملكة، والتي لم تكن لتتحقق لولا فضل الله وتوفيقه ثم سياسة قيادتنا الرشيدة؛ قرارات تاريخية حكيمة، تحديث وإصلاح، مبادرات تترى، ورؤية طموحة لتأسيس دولة عصرية، ومجتمع نابض بالحياة، حتى أضحت المملكة نموذجاً عالمياً رائداً تحتل مكانتها الدولية بحضورها المتميز، وريادتها المتينة، وقيادتها الحكيمة، تتجلى بدورها الإقليمي والعالمي سياسياً واقتصادياً، ورؤيتها الثاقبة لقيادة المنطقة وحمايتها، ودورها الريادي في تحقيق سبل السلام العالمي، فضلاً عن ما قدمته وأثبتته للعالم أجمع في قدرتها على إدارة الأزمات واتخاذ القرارات الصائبة في المواقف المتعددة. 

وحول الجوانب الإنسانية لملك الإنسانية تحدث الدكتور الذيابي عن بعض الجوانب الإنسانية لملك الإنسانية والتي تمثلت في دعم العديد من الدول الفقيرة والمتضررة، وحث دول العالم على مساعدتها، ما يؤكد للعالم أجمع بأن الإنسانية ليست شعارات ترفع، بل حقيقة تجسدها قيم مملكة الإنسانية، مملكة الأمن والسلام التي تسعى لترسيخ القيم الإنسانية العميقة للحفاظ على السلم والأمن الاجتماعيين بين دول العالم".

وأختتم حديثه بدعاء المولى القدير أن سخر لنا حكومة رشيدة تحكم بكتاب الله وسنة نبيه محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وهو النهج الذي تسير عليه هذه البلاد المباركة منذ تأسيسها، فلك منا يا خادم الحرمين الشريفين بالغ الشكر والامتنان على ما قدمتموه لهذا الوطن.. سائلين الله ـ العلي القدير ـ أن يديم على المملكة أمنها ورخاءها وعقيدتها وعزها. في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ . 



تواصل معنا

جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن © 2022
تصميم وتطوير إدارة البوابة الإلكترونية - الإدارة العامة لتقنية المعلومات والإتصالات