​رسمت رؤية المملكة 2030 خارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي كي تصبح المملكة نموذجاً رائدًا على كافّة المستويات، وسعيًا للوصول إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة، حيث تضمنت الرؤية على عدد من الأهداف التي تعزز التوجه الإستراتيجي للمملكة نحو تطوير الموارد البشرية، من خلال توفير معارف نوعية في المجالات ذات الأولوية، وتحسين جاهزية الشباب والشابات للانخراط في سوق العمل، والتوسع في التدريب التطبيقي والمهني لتوفير احتياجات سوق العمل.وعليه تهدف جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى تحسين مخرجات منظومة التعليم والتدريب لديها للوصول إلى المستويات العالمية، من خلال برامج تعليم وتأهيل وتدريب تواكب مستجدات العصر ومتطلباته، وتتواءم مع احتياجات التنمية المتسارعة والمتجددة ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة لسوق العمل المحلي والعالمي، بالشراكة بين جميع الجهات ذات العلاقة محلياً ودولياً.وسعيا لتحقيق ذلك تقدم الكلية التطبيقية لطالباتها مجموعة من البرامج التي تعتمد على التعليم التطبيقي في مجالات متعددة مثل برامج الحاسب وتقنية المعلومات، برامج السياحة والضيافة، برامج العلوم الإدارية، برامج هندسة الالكترونيات والاتصالات، وغيرها مما يساهم في تأهيل كوادر وطنية نسائية بدرجات دبلوم متوافقة مع حاجة سوق العمل المحلي ومستهدفات التنمية. ​​​